2009/08/24

في فانكوفر .. ١٠

لأنك في Vancouver ستعلم أن المستوى الأخلاقي هنا يصل إلى حد القمة. و لا أبالغ حينما
أقول أن أكثر كلمة تتلقطها أذنك هي Sorry. أرجع ذلك إلى أن Vancouver هي مدينة متعدة
الجنسيات. مختلطة الثقافات. فتجد حرص الجميع على احترام ثقافة و نظام و طريقة تفكير أي
شخص. خوفاً من الخروج من نطاق الأدب عاكساً بذلك صورة سيئة عن بلدك. إضافة إلى كوننا
دخلاء و ضيوف على دولة أخرى [ الضيف في حكم المضيف ]. علماً بأن الأجانب في فانكوفر
أكثر بكثير من الكنديين الأصل.

أذكر أني في أسبوعي الثاني خرجت من بيت زميلى في الساعة الحادي عشرة مساء. كنت أعتقد
جاهلاً أن الحافلات و القطارات تتوقف خدمتها في الساعة التاسعة، إثر معلومة خاطئة من زميل
“ يتفلسف " !. عدت سيراً مسافات الأربعة ساعات لم أوقف خلالها سيارة أجرة. كنت أظن
أيضاً أنه لا يمكنك ركوب سيارة أجرة إلا بعد تنسيق مسبق مع الشركة نفسها كما فعلت يوم
انتقالى إلى مسكني الجديد. في طريقي إلى المنزل توقفت عند موقف انتظار الحافلات. أثناء فترة
الراحة مر أمامي شخص " سكرآآآن " و بخطوات متمايلة " خبط " بعامود الإنارة. أمسكت
ضحكتي وأنا أنظر إليه بنظرة جادة. ابتسم إلي ثم قال: [ I'm sorry that had to do that].
انصدمت ! إلى هذه الدرجة وصل الإحترام لديهم !. تقول المعلمة أنكم ستلحظون شعباً خلوقاً.
و بالفعل لحظناه و عشناه حتى انعكس هذا الخلق علينا جميعاً فبدأنا نطبقه.


لأنك في Vancouver فستعلم أن الناس هنا تعيش بدون مكيفات. و بلا أدوات تبريد أو تدفئة.
ليلهم نسمة هواء عليلة. و نهارهم شمس لطيفة. و أشجار وارفة ظليلة.

في أسبوعي الثالث هنا شهدت مدينة Vancouver أعلى درجة حرارة في الساعة الخامسة
فجراً، بدرجة 33.8 C. محطمة بذلك أعلى درجة حرارة منذ عام 1960 و التي كانت 33.3 C
أذكر أني كنت في ذلك اليوم كنت أتصبب عرقاً و أنا أقف في الحافلة. كنت أنتظر المساء أملاً
بأن أجد تلك النسمة التي تعدل مزاجي. و لكنها كانت ليلة قيض ! لم أستطع النوم، حيث أني
لا أمتلك مروحة كبقية الزملاء الذين تقدم لهم العائلات مراوح. ذهبت إلى غرفة زميلي و فتحت
الباب الخارجي و وضعت مخدتي على الباب و نمت. في اليوم التالي قال لي زميلي أنه تمنى لو
نام مكاني على عتبة الباب من شدة الحر.


لأنك في Vancouver فستعلم أن المدينة هنا في سباق مع الزمن. ترمم الشوارع وتعيد تنظيمها
تزين الطرقات. و توزع الشعارات. لأنها و بكل بساطة ستحتظن الأولومبياد.

منذ يومي الأول هنا و شوارع Vancouver في سجالاً مع الوقت. يقومون بإعادة تشكيلها
لتتوافق مع آليات سير أسرع و خطط أروع. قاموا في هذه الأثناء بوضع اللمسات الأخيرة على
Sky Train متواجد في الـ Downtown. و تم افتتاحه في الأسبوع الماضي حيث اصطف
المئات في صفوف طويلة جداً منتظرين أدوارهم في ركوبه و تجربته في اليوم الأول ! لكل شخص
اهتماماته. و ركوبه في اليوم الأول لم يكن من اهتماماتي. ركبته في اليوم الثاني " من غير
صفصفه ”
.


لأنك في Vancouver ستلحظ أن الغالبية العظمى من المقيمين فيها هم من شعوب آسيا
الشرقية " الفطس ". ستلحظ ندرة وجود الأطفال في الـ Downtown أو في كثير من
الطرقات خارجها. لن تتعجب كثيراً حينما تشاهد رجلاً يمشي من غير " فنيلة " تغطي صدره.
و لكنك ستتعجب من كثرة الرجال الذي يمتلكون أجساداً رياضية مثالية !. هنا ستعلم أن
الشعب المكسيكي هم شعب إجتماعي بسيط. سهل التعامل و واضح التصرف.


لأنك في Vancouver ستعلم أن للوطية و السحاقيات حقوق. ستخبرك الأيام " أو أخوياك "
بتواجد شارع يخصهم. ستتعلم أن معنى العلم الملون بألوان قوس الرحمة على أي محل تعني
أنه محل يناصر الشواذ ! لن تتفاجأ أبداً بوجود احتفالية في إحدى الأسابيع قضيتها عن الشواذ.
و من يناهض هذه الفكرة يعتبر متعصباً متشدداً متزمتاً. لم أقبل أبداً النقاش في هذه الفكرة و
قلتها صراحة في عدة نقاشات أنهم شواذ يمتلكون فطرة منكوسة لا مبرر لها !


لأنك في Vancouver ستعيش احتفاليات مختلفة " لها أول و ما لها تالي ". احتفالية شواذ.
حيث يسير الشواذ بأزياء مقززة في صفوف في شارع دايفي. احتفالية الشموع، حيث يتجمع
الناس في إحدى الشوارع المتفق عليها و تغلق الأنوار و يمشون حاملين شمعة في أياديهم.
احتفالية العراة. و هي باختصار، سير الناس عراة في إحدى شوارع فانكوفر. عالم مهبل !


لأنك في Vancouver ستجرب جميع أصناف المأكولات. لتذوب مع اللحمة اليونانية. و تموت
متعة مع الشوربة الصينية. و تتلذذ بلذغة الإيدامات الهندية. و تتهنى بأشهى الحلويات الكندية.
و تتحرق شوقاً لطبخ أمك !

هناك 10 تعليقات:

  1. السلاام عليكم

    كيف الحال يا فراس

    وكيف الصيام هناك؟ عساك تصوم>>>ترفع صوتها من بعيد

    خخخخخ

    الله الله بالصلاة وانا اختك
    الله الله بالقرآن وانا أختك

    الله الله أحفظ الله يحفظك


    :)

    >>>خفة دم مع رمضان عجيبه

    مبارك عليك الشهر:)

    ردحذف
  2. ام نونـــــي ..24 أغسطس، 2009 10:00 ص

    ((لأنك في Vancouver ستعلم أن المستوى الأخلاقي هنا يصل إلى حد القمة.. ))


    ربما ..

    ولكن يبقى انحطاطهم الاخلاقي طاغي على مستواهم اللفظي والفكري ..

    (( تقول المعلمة أنكم ستلحظون شعباً خلوقاً.
    و بالفعل لحظناه و عشناه حتى انعكس هذا الخلق علينا جميعاً فبدأنا نطبقه.))


    اريد ان ارى هذه المعلمه نهاية الاسبوع كيف تكون اخلاقها ..

    الخلق ليس فقط في التعامل .. التصرفات هي من تظهر الخلق الحقيقي للشخص ..

    دليل ذلك تساوي الدكتور والبروفسور والمفكر مع عامل النظافه نهاية كل اسبوع وترنحهم في الشوارع كالبهائم .. وهذا نموذج من الاخلاق

    علاوة على ذلك دمارهم الشامل في عكس الفطرة الانسانيه كفعل قوم لوط .. وهذا نموذج من الاخلاق

    اي اخلاق لاناس عكسوا مفاهيم الاخلاق بتصرفات مقززه تصيب الغثيان


    الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم فيه وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا ..

    اللهم لك الحمد على نشأة الفطره بين والدين مسلمين ..

    على الرغم من علو مستواهم الفكري والعملي الا انهم يبقون اناس متخلفون ولان العقل المظلم لاتنيره علوم الدنيا كلها سيبقون بلا اخلاق ..


    (( قلتها صراحة في عدة نقاشات أنهم شواذ يمتلكون فطرة منكوسة لا مبرر لها ! ))

    صدقت وهذا دليل على سوءاخلاقهم ..



    اعتذر على هذه المداخله ولكن طرحت ما احسست انه يجب ان يطبع على هذه الصفحه ..


    اتعلم يافراس ..

    لك الحق في ان تنصدم من اناس عكست الافلام حقيقة اخلاقهم المزريه..

    شكراً يا اخي ..

    ولا تنسى دعاء .. اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك وعلى طاعتك ...

    نسيت ان اخبرك انك لست بحاجه الى ان ينعكس هذا الاحترام عليك ..

    لانك نشأة من منبع الاحترام من ام عظيمه احسنت تربيتك لينعكس كل ذلك عليك فيما يعبره فكرك في هذه المدونه ..

    اسأل الله ان يردك لوالدتك لتستمتع بحنانها وتقوم ببرها وتتلذذ بأكلها ..


    متابعه يمكن بصمت ..

    ردحذف
  3. noaa ..

    الله يخلف بس .. = )
    شكله اول رمضان تصومينه من الفجر .. هع


    لا ابشرك الوضع الرمضاني عندنا تمام ..
    و راح اتفرد بحلقه خاصه له ان شاء الله بكرا ..
    " طبعا بكرتنا مو بكرتكم "

    حياك ..

    ردحذف
  4. أم نوني ..

    أهلا أهلا ..

    المعذرة اختي .. بس بصراحة ابتسمت يوم قريت ردك .. حسيتك مرة متحمسه ! =)
    انا ما الومك صراحة بالصدمة اللي جتك من هالخبر .. بس بالفعل الناس هنا غير و خذيها مني ..
    و لو ربي كتب لك جيه هنا بيوم من الايام راح تعرفين ليش قلت كذا !

    انا ما على من اللي يسوونه باخر الاسبوع .. و الا اللي يسوونه باعمارهم ..
    انا الزم ما علي تعاملهم معي و مع الناس .. اخلاق ما عقبها اخلاق !


    البلا انو عندنا لا اخلاق مع الغير و لا مع النفس ..
    طبعا انا ما اعمم على الجميع .. بس الغالبية ..

    مشكلتنا ننظر للناس بعين النقس و ننظر لانفسنا بالكمال و هالشي هو احدى اسباب تأخرنا ..


    اشكرك على مرورك ..
    حياك

    ردحذف
  5. مبارك بقنه26 أغسطس، 2009 1:35 ص

    I don't think the cultural diversity leads to rise the ethical level. we see in this time, all of nations have mingled together till theorists describe this era as "small village" and we don't see any dramatically change in morality. So I think the high level of moral in west due to their high education and applied sever penalty on those violated the morality.
    Actually, we can separate values from behavior, I mean a person can possess some good values but not applied it due to several reasons and i haven't time to mention it.
    I hope to give this point more contemplate to find out the reasons that make this town discriminate with good morals.

    ردحذف
  6. ّI'm not talking here only about the educational level in the society, I'm talking about the majority that contains the poor people too.
    Whenever and whoever takes the bus says to the driver "thank you". Even the homeless people are very polite when they ask !
    I don't say that there is no violence and no crimes here, but the idea that I'm trying to send is that it's better here than any place that I've ever been.
    People here mind there own business when they set next to you in the bus. They don't hate you or treat you differently when they know that you are from another religion.
    There's always some mistakes in every place, but in Vancouver it's not that much !

    Thank you Abo Raghad

    ردحذف
  7. Led by Google, many engines like google include your building links
    score in the algorithms they will use to determine your site's rank. Stick to looking to increase the buyer experience and you is going to be fine. One from the things that Google LOVES is an online site that has lots and lots of content.
    My web page: http://proimblogger.com/kontent-machine-review/

    ردحذف
  8. Hi, i believe that i noticed you visited my website thus i got here to
    return the choose?.I am attempting to in finding issues to enhance my site!
    I assume its ok to use some of your concepts!
    !

    Feel free to surf to my web blog - http://chestfatburner.com/focus-on-shoulders-and-back-to-reduce-man-boobs/

    ردحذف
  9. Roa'a ahmed

    بصراحه ولا مره قرأت احلى من المدونات واليوميات اللي بتكتبهم
    لك كل التقدير والاحترام اخ فراس
    ويا ريت لو كل شباب الوطن العربي بيعملو مثل ما عملت حضرتك ويظلهم محافظين على ثقافتهم وتقاليدنا العربيه لأنو االأغلب بهالأيام اذا حد سافر بينسى اصلو العربي وبنبطل نفرق بينو وبين الاجنبي
    الله يصلح حال الجميع ويكثر من امثالك

    ردحذف
  10. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

أشكر لك اهتمامك و تعليقك