2009/09/01

حدود صفراء





كثيراً ما تراودني أسئلة تقف على حدود تفصل بين الدين و التقاليد. الشريعة و المبادئ. أسئلة
لا أعرف لها " صحاً " و لا " غلطاً " ! أحاول الغور في التفاصيل ـ كعادتي ـ لعلى أجد فيها
بصيص هداية يدلني، و لكني أعود دوماً بحِملٍ من الأسئلة يفوق ما حملت !

الوقوف على هذه الحدود ( الدين / التقاليد ) يتطلب شجاعة و دراية. فقهاً بالدين و الدنيا.
يتطلب يداً تمسك بمنتصف العصا فلا تفرط و لا " تنفرط ". عقل تحليلي يستطيع توقع القادم
من الأيام. فراسة لما تكتنف الأحكام من أمور و ما تتوالده من ردود أفعال. فلا مجال لأحكام
متسرعة تصدر، و لا لعواطف تقودها فتَدْمُر.

زمننا هذا كثر فيه المفتون و المتحدثون و الناصحون و العالمون، حتى لم يكد يبقى منا من يتلقى
هذا الكم الهائل من العلم ! بتنا نعتمد على غيرنا في أبسط أمورنا. سلمنا أمورنا لغيرنا و
سلبنا أنفسنا متعة البحث و التفكير و تحريك هذا العقل الذي لم يخلقه الله عبثاً. في اعتقادي أن
الوقت قد حان لنحلل. لنشغل " ماطوراً " بلي في جماجمنا. لنبدأ رحلة جديدة في الحياة تنطلق
من نظرة تحليلة أدق. لنصل إلى صورة شاملة أجمل.

هنا، لا أتكلم عن المسائل الفقهية. و ما قصدت المساس بأصول الدين و الشريعة. فالعلماء
هم مرجعنا فيها. و كم هو جميل أيضاً لو بدأنا بطلب العلم و الاستسقاء منه قدر الاستطاعة،
لا اللجوء إليه وقت الحاجة فقط. حديثي هنا عن نقاط خلطناها مع الدين خشية سقوطنا فيما
يلامسه. لن أبحر معكم في كل شي، و لكني سأطرح نقاشاً حول بعضه.



الشبكة العنكبوتية ـ العالم الذي ترسمه بنفسك ـ هي نقطة النقاش هنا. باستطاعتك أن تشكل
كل ما تريد على كيفما تشاء. بداية بتحديد جنسك، و نهاية بطريقة تفكيرك.

في أول الأمر، و مع بدايات دخول " النت " علينا كنا نخشاه. النصائح المنهالة علينا من قبل
الجميع حول مخاطره و كيف أنه السبيل المختصر للوصول إلى الشر. و [ انتبه لا تقول لحد
اسمك و لا وين ساكن ترى بعدين يمسكونك و يبهذلونك ]
. [ انتبهي من عيال الحرام، محد
منهم يبي لك الخير. كلهم يبون يوصلون لشي و خلاص ]
. قد نتفق جميعاً على أن هذه النصائح
و التحذيرات لامست الحقيقة حينها. و لكن، هل ما زالت هذه التحذيرات تربط بواقعنا اليوم ؟ أم
أن الوعي الذي يسود عدداً المستخدمين قد ارتقى إلى مراتب تزول معها التحذيرات ؟
هنا
سنختلف كثيراً.


كثير ممن أحب و أحترم من الشباب، أصدقاء و زملاء، يستخدمون " النت " بشكل يومي،
ضرورة و تسلية. مثلهم أنا أستخدمه. و طريقة استخدامي، كغالبيتنا، تختلف كثيراً بين حين و
آخر. من المبادئ التي أعيش عليها و رسمتها دستوراً لي لا أحيد عنه أبداً هي عدم إضافة
البنات في أي برنامج أستخدمه فيها. لا أعلم، حقاً، أهو دافع ديني أم أخلاقي ؟ أم هو شعور
بغيرة الأنثى التي سترتبط بي حين تعلم ؟

ما الذي يجعل تواصلي الغير مباشر يختلف في حكمه عن تواصلي المباشر معهن ؟ و ما هو
الخط الذي يفصل بين صوت المستفتية لشيخ على برنامج تلفزيون وصوت مكالمتها لشخص آخر ؟
هل حينما أجد الشيخ الفلاني و الذي أثق بالتزامه يسمح بإضافة النساء في حسابه في الـ
Facebook يشرع لي الاقتداء به ؟
و هل هو خطأ في أساسه لو فعلته ؟ أم أن الابتعاد عنه
هو مجرد التورع عن الشبهات. حتى لا أكون كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه !


في رحلتي طلبت مني إحدى المدرسات إضافتها على إيميلي لأخبرها عن الإسلام أكثر.
زودتها برابط يتحدث عن الإسلام و إيميل إحدى المراكز القادرة على إفادتها ثم اعتذرت منها
عن الإضافة بحجة أني لا أضيف النساء في إيميلي و ذلك لا دخل له بديني. تقبلت الوضع كما
توقعت، و ما برحت هذه الأسئلة تغزو فكري.

ما هي الحدود التي نقف عندها ؟ و هل تختلف هذه الحدود من حالة إلى أخرى ؟ و من يحددها،
عقولنا أم شيخ واعظ و طبيب نفساني حاذق ؟


بالطبع لي وجهة نظر لم تطرح في هذا الموضوع. حاولت الحيادية قدر المستطاع حتى أقرأ فكركم، و أستنير بآرائكم.

الصورة من تصوير http://www.flickr.com/photos/32305115n04/

هناك 28 تعليقًا:

  1. يمكنني تعريف حدودي في علاقاتي من خلال بعض المعايير:

    1- أن يكون موضوع العلاقةأمر مباح شرعا.
    2- أن أشعر براحة في العلاقة.
    3- مساعدة لأناس يحتاجونني.
    4- مصلحة دنيوية تفرض الاتصال.

    و ختاما

    أعتقد أن ديننا الاسلامي يدعو للانفتاح على العالم من أجل دعوتهم للخير ووضع بصمتنا المميزة.



    دمتم

    ردحذف
  2. رد عقلاني جداً ..
    بس سؤالي لك : هل ترضى ان يكون زوجك لديه تواصل مع الجنس الآخر ؟ أم باب الغيرة يمنعك ؟
    و لو تواجدت الغيرة، فهل هي غيرة محمودة أم مذموة و مبالغ فيها ؟

    ردحذف
  3. أخوي فراس ..
    في ثنايا موضوعك تشير إلى أن الدين هو مرجعنا في كل شيء وهو الذي يمنعنا أو يدفعنا إلى ما يريد..

    بالنسبة لعلاقتنا مع المرأة فأنا أجزم أن الجميع يتفق على أن أي علاقة تؤدي إلى محرم فهي محرمة أو يجب أن تقطع إذا اتجهت إلى طريق محرم..

    لكن بالنسبة لإضافة النساء في الفيس بوك والماسينجر لي فيها تقسيمات:
    - الذي يستخدم إيميله بشكل شخصي جداً لا يضيفهن لأن النساء الأجنبيات لسن من ضمن العلاقات الشخصية التي يقيمها الرجل
    - الذي يستخدم إيميله أو حسابه لخدمة الناس كالطبيب والمعلم والداعية فلا مانع أن كون هناك إضافة على أن يكون محترماً مع نفسه أولاً يعني مستعد لأن يتعامل ويتجاوز المحذور..
    - المشاهير والشخصيات العامة وضعهم محرج جداً وهذا لو أضاف أحداً في حسابه فستبقى القضية هي تبادل الإعجاب والثناء وباب الشر مفتوح على مصراعيه قل من يسلم من ذلك إلا رجل قوي ولا ينجرف تحت سيل العواطف..

    بالنسبة لي حتى لو قمت بدعوة أو جهد في خدمة الناس فإني أتحاشى إضافة النساء لعدة اعتبارات مع أن هذا لا يعني ضعف التواصل المباشر معهن فأحياناً تضطر حسب العمل أن تتعامل معهن مباشرة وتكون حاضر الأخلاق بدون إزعاج أو إقلاق لهن لكونهن نساء وبدون انفتاح وتساهل في حدود العلاقة بين المرأة والرجل (الأجنبيان عن بعضهما)..

    أعود وأقول: إن كل ما نراه وتقترحه عقولنا يحكمه شرع الله أولاً وأخيراً..

    أخوك/ أنس الشدوخي

    ردحذف
  4. عزيزي فراس

    أولا: انما الأعمال بالنيات.
    ثانيا:افترض أني أقتني 3 ايميلات لفتيات و في نيتي أن أتزوج بهن (تباعا)على سنة رسول الله من دون نية تعدي حدود الله. فهل تعتقد أنه من حق زوجتي أن تنوي نفس نيتي!!!!!!!

    هذأ أهم الفروق بين العلاقة بشكلها الرومنسي (المثالي)و بين فهم العلاقة على شكلها الواقعي.


    تحياتي لك
    أبوهيفاء

    ردحذف
  5. أبو عاصم ( أنس ) ..

    أنورت المدونة بهالطلة ..
    بصراحة إضافة تفصيلية جميلة .. للتعقيب على نقاطك الثلاث أقول ..

    ١ـ هنا أتفق معك، لأنه لا داعي من هذه الإضافة.
    ٢ـ أيضاً أتفق معك .. لأن مركزه يتطلب هذه الاضافة.
    ٣ـ هنا أقف بين بين، أقرب إلى الاتفاق. و لكن أود أن أسأل سؤالاً:

    سـ/ ما هي القاعدة العامة التي ـ من وجهة نظرك ـ لو تواجدت في حالة معينة سمحت بإضافة الجنس الآخر ؟

    أشكرك أبو عاصم .. دائماً فكرك التحليلي له نكهة خاصة.

    ردحذف
  6. أبو هيفاء ..
    إلى من إعود بالفضل بزيارتك لي << حسيت اني بمسلسل مدبلج ! =)

    يبو هيفاء في اعتقادي انو اللي يدخل من الباب مو مثل اللي ينط من الشباك !
    الزواج له اساليبه و طرق من خلالها الواحد يتقدم لخطبة البنت ..
    صراحة، أجد صعوبة في تقبل فكرة الخطبة بهذه الطريقة ..

    قد اكون متحجر الفكر قليلاً .. و قد تكون هذه احدى التغيرات في المستقبل القريب الذي ستكون له تدوينة خاصة.


    أبو هيفاء .. في مكالمتنا كانت هناك نقاط تطرقت لها بشكل أوسع اتمنى لو تطرح هنا ..

    ردك المتواضع لم يشفي غليلي .. اتمنى تكرار الزيارة ..

    ردحذف
  7. عزيزي فراس


    أتفق معك بأن البيوت تؤتى من أبوابها, و أزيد بأن من أبواب الزواج الرئيسة هو ذلك الباب الذي في الصدر. فارتباط انسان بآخر له أبعاد ذات نمط غير حسي.

    فقط أردت توضيح الاطار الممكن لحركة الرجل على ضوء الدين و أن للرجل حقوقا يقابلها بالطبع التزامات.

    و أن لم أكن ناسيا ما ذكرته لك بالهاتف.... فربما قولي بأن دائرة الدين أوسع من دائرة العرف.

    و الله أعلم



    تحياتي
    أبوهيفاء

    ردحذف
  8. وجهة نظري الشخصية في الموضوع أن ما ترتضيه و ما لا ترتضيه لزوجك يجب أن تقوم به على نفسك أولاً.

    ثم إن القواعد لا تعمم على كل الحالات. فللشواذ عين من اعتبارات القواعد.

    أقول أن القاعدة تقوم على أن لكل حالة أحكامها. و لكن عموم القاعدة من وجهة نظري هي:

    إذا تواجد الخلق و الحاجة في الطرفان جازت الإضافة و التواصل " خصوصاً إذا كان تواصلاً مباشراً ".

    أما التواصل غير المباشر كبروفايل الفيس بوك فالأخلاق قد تكون أهم بكثير من الخلق، مع عدم إسقاط أهمية الحاجة !


    أما إن تواجدت شروط خارجية كزوجة لا ترضى بمثل هذه الإضافات، هنا نعود للأولويات و هو رضى شريكة الحياة.

    أترك الحديث لكم.

    ردحذف
  9. أبو هيفاء ..

    لي عودة مع تعليقك ..

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحقيقة أني اعتبر هذه المدونة من ضمن واجباتي الأنترنتيه

    يعني في الايام الطبيعية ،أفتح أيميلي ألقى نظرة على الرسائل الواردة أفتح مدونتي ألقي نظرة عليها مرات مع علمي الأكيد انه مافي ردود جديده وبعدها افتح مدونة فراس بقنه أتأكد نزل تدوينة جديده؟ أحد رد على تدوينته؟

    بارك الله فيك اخي فراس أجد فيما تكتب صوت جيلك بأسلوب لبق ونظرة موضوعية وحياديه في الطرح

    ^^^
    ما أحب المقدمات بس ألح علي كيبوردي وتمردت اصابعيp:
    ^^^^

    -عني أجد أختلاف بين التواصل المباشر والغير مباشر
    لذلك لا أرى مانع من التواصل الغير مباشر فيماأحل الله وما يقبله العقل ويتماشى مع الخلق القويم

    ولا أحبذ التواصل المباشر بالنسبة لي بسبب تلقائيته!

    -لا أظن ان التحذيرات قد تزول ولن يرتقي الجانب الترفيهي في الانترنت الى درجة تزول فيها كل التحذيرات

    اما في الجوانب الأخرى كالمدونات والمواقع المتخصصه حسب ما أرى قلت بكثير عن السابق

    -وفي أضافات الماسنجر إذا فيه حاجة مهمه أو مصلحة مرجوه لا أمانع!

    وعن موضوع الشريك مثل ما قال ابو هيفا دائرة الدين اوسع من دائرة العرف ،قد أرضى بأضافة زوجي لبروفايلات لنساء بالحدود والقيود المذكوره ولا أرضاها لنفسي، هذا في حالة الأرتباط!

    :$ الموضوع له زوايا كثيره وقاعدته بتكون عامة بشكل كبير بسبب كثرة الشواذ

    *اهنيك عالطرح خطر لي قبل بس استثقلت طرح الفكره عشانه متشعب!

    ردحذف
  11. أبو هيفاء ..

    بالفعل ديننا الحنيف أوسع كثير و أبسط و أيسر من أعرافنا المعقدة ..
    قيود ورثناها ما أنزل الله بها من سلطان .. و لكنها قيود يتوجب علينا تقلدها !

    فكرك راقي و تحليلي كما عهدتك ..
    و لكن المفروض شي و الواقع شيء آخر ..

    أنا أتفق مع فكرتك، و لكنها لا تتماشى مع عصرنا و عقول أصحابه ..
    في زماننا هذا حدود العرف هي الحدود المسيرة لنا ..

    أهلاً أهلاً

    ردحذف
  12. noaa ..

    أقدم و أوفى و أصدق متابعة للمدونة، أهلاً !
    الحمد لله عالسلامة .. =)

    بصراحة كلامك عن مدونتي أسعدني و أتمنى دايماً يكون طرحي يرقى إلى مستوى فكركم ..
    و أتشرف جداً و أسعد بمتابعتكم ..


    ردك على نقاشنا هنا ينم عن فكر ناضج جداً ..
    بالنسبة لي، ما وضعت نصب عيني هو صورة الزوجة المستقبلية ..

    بمعنى، أن حدود العرف و التقاليد و المشاعر و الأحاسيس التي وضعتها لنفسي كانت أضيق بكثير من حدود الدين الواسعة ..
    مما يعني أني من ضمن شذوذ الحالات التي لا تنطبق عليها عموم القاعدة !

    حالتي و كثير من الحالات مثلي تعتبر خاصة لا تخطّأ و لا تعمم ..
    و لكنها وجهة نظر و طريقة عيش اخترتها، قد تتغير !

    بالفعل كلامك يحمل من الصحة الكثير، و الحاجة، كما قلت، و الخلق هما أساسا هذه القاعدة من وجهة نظري ..

    أشكرك على مرورك ..
    و لا عاد تطولين الغيبة ! =)

    حياكـ

    ردحذف
  13. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    الموضوع اكثر من رائع

    بصراحه الموضوع متشعب ما عرفت ارد عليه من اي ناحيه
    بس كأني فهمت انو كيف تكون علاقه الرجل بالنساء
    والعكس

    بصراحه لو جينا نتكلم عن الدين انه الدين هو الي يحكم الانسان

    تقدر تطلع الف مخرج لتتواصل مع الاخريات
    ولو على العادات ممكن تتواصل بدون ما تتعدى الحدود

    بس نفس ما قلت انت شي برا العادات والدين
    شي بداخل الانسان
    شي يوم قريته انا عجبني :)
    تعبيرك سليم 100%


    كلامك عن النت وانو الاهل يحذرونا
    ما نقول معلومات شخصيه
    فعلا كثير اهلنا يخافون علينا وهذا طبيعي
    بس الحين كبرنا وعرفنا اذا كنت ما شي صح لا تخاف من شي


    ..............
    بالنسبه لي
    الحدود الي اقف عليها
    ضميري ..

    اذا احسست بتئنيب الضمير ابعد عن السبب
    ....
    اكيد تختلف .
    .....
    عقلك هو الي ما راح يخيب ضنك ابد !

    ردحذف
  14. غير معرف ..

    آخر سطر أقدر أقول انو لخص كل اللي سبقه ..
    جاء في الأثر ـ مدري هو حديث او لا ـ " استفت قلبك ".

    كلامك جميل جداً و صحيح ..
    بس سؤالي ..

    هل تشوف انو الاحتكاك الطبيعي مع الأقارب كرسائل التهنئة عالجوال و بعض اضافات المسن مقبولة ؟
    أم انها تكون خارج حدود الدين او العرف ؟

    حياك

    ردحذف
  15. هل تشوف انو الاحتكاك الطبيعي مع الأقارب كرسائل التهنئة عالجوال و بعض اضافات المسن مقبولة ؟
    أم انها تكون خارج حدود الدين او العرف ؟
    ....
    ما ادري يختلف من عائله الى عائله
    بس بنظري اذا كان فيه احتكاك بيتطور

    ردحذف
  16. kawai ..

    انت "غير معرف" اللي رد الرد الأخير ؟
    حياك .. =)

    وجهة نظر احترمها جداً .. رغم معرفتي بأشخاص علاقتهم رسمية مع الأطراف الأخرى من عائلتهم ..
    و بالرغم من ذلك فهم معهم على المسن و يضافون في أي موقع بصفة انهم من أفراد العائلة ..
    و من الطبيعي انهم سيخافون الله فيهم .. و يباركون لبعضهم في المناسبات ..

    و لكن الكل يعرف انو لكل قاعدة شواذ ..

    أشكرك لمشاركتنا رايك .. حياك

    ردحذف
  17. انت "غير معرف" اللي رد الرد الأخير ؟

    ايه .

    ردحذف
  18. سعيد الغامدي20 سبتمبر، 2009 12:22 م

    هلا بك يبو محمد ,, ثق تماما اني من متابعي مدونتك ,, لكني اول مره اعلق عليها عشان النقاشات اللي مثل هالنقاشات احبها ,,

    اولا مثل ما الجميع متفق-ولو ان النقطه ما تحتاج اتفاق اثنين يعني-الدين حدد لنا ووضح لنا كل صغيره وكبيره في الحياة

    ورد حديث صحيح عن سلمان الفارسي رضي الله عنه انه قال "قال لنا المشركون إني أري صاحبكم يعلمكم حتى يعلمكم الخراءة فقال أجل إنه نهانا أن يستنجي أحدنا بيمينه أو يستقبل القبلة ونهى عن الروث والعظام وقال " لا يستنجي أحدكم بدون ثلاثة أحجار "

    فديننا جدا واضح ,, وان لم يوجد دليل ينص على تحريم علاقات الفيس بوك-مثلا-يوجد ادله قد يقيس بها العلماء ويوجد عدة ابواب قد يقيسون بها مثل باب سد الذرائع مثلا

    فحسب خبرتي وثقافتي الدينيه البسيطه جدا انه اي علاقه قد تورث اعجاب او حب في القلب يجب قطعها مباشره ,, حتى اذكر اني قرأت مره فتوى لاحد المشايخه ان رجل سأله يعني انا اعرف شباب وهم يقعون في معاصي معينه ,, هل يجوز لي انا اكمل علاقتي معهم ام لا ,, فالجواب كان اذا كنت خايف على نفسك من ارتكاب مثل هالمعاصي معهم فعلاقتك فيهم محرمه ,, عموما هالموضوع مو موضوعنا لكن اللي ابي اوصله انه العلاقه اللي ممكن تطور علاقه تورد حب بين الجنسين في الانسان ان البدء فيها غير مرغوب شرعا ,, ومثل ما قلت استفت قلبك

    يعني مثل ما ذكر اخوي انس الحالات الثلاثه في التصنيف ,, اذا كانت فيه حاله ممكن يزيد من الحب والعشق بين الجنسين فهي محرمه بلا شك

    انا عن نفسي ما اقبل فكرة اضافة البنات في الفيس بوك ولا المسنجر ولا غيره ,, عندي نفس مبدأك تماما يا فراس

    خلاصة القول اي علاقة ممكن تتطور بين الجنسين الافضل عدم الخوض فيها

    ردحذف
  19. عفواً أخوي فراس..
    نظراً لعدم ورود رسائل عن التعقيبات كالمنتديات والفيسبوك فإني أغيب طويلاً دون قصد :)

    بالنسبة لسؤالك : يبدو لي أن القاعدة الشرعية التي تقول: (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح) تعتبر قاعدة جيدة في مثل هذا التعامل..

    فلو وضعني الزمن طبيباً معالجاً والناس تحتاجني فإني مضطر لهذا مع المحافظة على تعليمات ديني وقيمي ، ومع ذلك فلو أن إحداهن بدأت تخرب الدعوة فإني أتراجع سريعاً وأحذفها وربما أقفل الباب على غيرها !!

    لكن القرار يحتاج حكمة وعدم تعسف أو تسرع أو إيذاء أو تقصير في حق أحد..

    كذلك لو كنت معلم ولك طالبات فستضطر لذلك وتراقب نفسك أمام الله وتخافه ، ومع ذلك فأنت تقدم لهن خدمة جليلة تحتسب الأجر فيها ، ومتى ما رأى الإنسان نفسه قد مال فإنه هو من يضع لنفسه الحد حتى لا يتطور :)

    وكون التساؤل عندك بدأ في النقطة الثالثة فهذا يعني أن معالم هذه النقطة أصلاً تتواجد في داخل كل إنسان فهو من يحكم حول طبيعة العلاقة هل هي داخل الحدود الشرعية أو خارجها ، وأما الحدود الشرعية فهي معروفة وواضحة..

    أشكر لك إتاحة الفرصة وأثني على هذه المدونة الجميلة وأتمنى أن يتيسر لي فرصة أطلع على إبداعاتك فيها ..

    أنس الشدوخي

    ردحذف
  20. موضوع عميق ,,, من الصعب الغوص في اسوراه
    بالنسبة لي ارفض ذلك لانه كما تفضلت لو كنت متزوجة لن ارضى ان يضيف زوجي فتاة حتى لو كان للمساعدة ...

    >>مازلت استكشف المدونه وكلما قلت سأغلق وأكمل فيما بعد وجدت نفسي تقرأ اكثر واكثر

    ردحذف
  21. أستاذ فراس
    رائع جدا طرحك هذا الموضوع للنقاش ،

    و بالنسبة لي :
    أؤيد رأي الأخ
    [ أنس الشدوخي
    24 سبتمبر, 2009 05:04 م ]


    ..
    هذه أول قراءة لي في مدونتك ، لوضعك رابط الموضوع في الفورم .. و بإذن الله لي عودة ،،

    ردحذف
  22. فراس انت شي نادر جدا انتبه ممره مره انتبه تاخذ اي بنت ماتعرف شي عنها حسافه والله

    ردحذف
  23. فراس انت شي نادر جدا انتبه ممره مره انتبه تاخذ اي بنت ماتعرف شي عنها حسافه والله

    ردحذف
  24. بس ملحوظة أخ فراس : تقول ما تضيف بنات وما اعرف ايش ، اكو في الانستقرام ضايف حوالي 50 بنية !

    ردحذف
  25. بس ملحوظة اخ فراس : تقول ما تضيف بنات وما اعرف ايش اكو ضايف في الانستقرام حوالي 50 بنت !!

    ردحذف
  26. والبنات اللي متابعهم بتويتر يا الشاب المثالي 👊

    ردحذف
    الردود
    1. اعذرني على التدخل بس انت شفت تاريخ كتابة المدونه وتاريخ ردك الحالي ؟
      اعتقد هذي مدة كافية تغيرت فيها الظروف والافكار بشكل عام .. المبادئ هي الي ماتتغير 👍

      حذف
  27. فعلا الزمن يغير خاصة مع قوة الوارد تماما كالطبيعة زلازل وبراكين وأعاصير أخذتني يا أشواق لقوله تعالى ولما ياتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا

    ردحذف

أشكر لك اهتمامك و تعليقك