2009/10/23

لا تغازل أختي




هل مررت يوماً بموقف توافقت فيه توقعاتك مع النتائج ؟! مثلاً، يعرف عنك أنك سائق
متمكن و خلال سنة كاملة لم تقم بأي مخالفة مرورية إضافة لكونك لم تصطدم بأي سيارة أخرى.
معدل ثقة في قيادتك مرتفع جداً، ولكن حينما يقوم أحد أصدقائك بإعطائك سيارته لتجلب له
غرضاً تبدأ الوساوس " تحوس بك " و تشعر بأنك ستصدم بكل سيارة حتى " تجيب الطعة "
و تصدم ! ما تفسيرك لهذا الشيء ؟

يقال: إن العقل لا يدرك الفرق بين الحقيقة و الخيال المتخيل بشدة.
و يقول الله تعالى في حديثه القدسي ـ أو فيما معناه ـ: “ أنا عند ظن عبدي بي، فليظن بي ما
يشاء ”.
و يقول الرسول ـ صلى الله عليه و سلم ـ: “ تفاءلوا بالخير تجدوه ".
و يقال كثيراً: النتائج تكون في أغلب الأحوال موافقة للتوقعات.

[ طيب وش دخل العنوان ؟! ]

قبل ثلاثة أشهر تقريباً، أخذت أختي و بنات خالتي إلى إحدى الأسواق لكي " يشوفون لهم
كم شغلة ". أحرص دائماً أن تأخذ أختي و قريباتي راحتهم في التبضع في الأوقت الذي أحرص
عليهم دون أن ألفت انتباههم لذلك. فبمجرد أن تزرع ثقتك في من حولك ستعود عليك النتائج
متوافقة مع تلك الثقة التي زرعتها فيهم.

و هذا ينطبق أيضاً على الشباب. فبمجرد اشعارك لهم بأنهم شباب ناضجون يخافون على أهلك
قدر خوفك عليهم و أنهم لن يتعرضوا لهم بسبب ترسباتهم التربوية السليمة فإن النتائج غالباً ـ و
لا أقول دائما ـ ما تتوافق مع تلك الثقة.

لماذا نحرص على أن ننظر إلى عيني كل شاب يمر بجانب أخواتنا في السوق بكل تهجم و كأننا
نشك بأنه و في أي لحظة سيهجم عليهن ؟ أما كان من الأجدر لنا أن نحسن الظن و نبتعد عن
تلك التصرفات إلى حين موقف يستلزم ذلك ؟

بالنسبة لي كشاب، و من الشباب الذي يندر خروجه للأسواق، تتعبني تلك الظنون السيئة بنواياي
و أشعر بأني مذموم، و مشكوك في أمري من قبل أهل بلدي الذين هم مني و أنا منهم، و خوفي
على بناتهم يعادل خوفي على أخواتي و أهلي!

قال يعقوب لأبنائه: “ و أخاف أن يأكله الذئب و أنتم عنه غافلون " و هنا كانت ردة فعل أبنائه
أن توافقت مع توقعات أبيهم.

زرع الثقة في من حولك أمر جد جميل، و مطلب ضروري نحل به مشاكل كثيرة. ازرع الثقة في
أخواتك و أهلك، ثم قم بنشر هذا الفكر بين عائلتك و أصحابك، لنكون مجتمعاً واحداً مترابطاً
برباط الثقة التي نحن أهلها.

موقف بسيط لا أنساه، و أنا في المواقف أمام مكتبة جرير مر من أمامي شاب عليه سمات
الالتزام و خلفه تمشي زوجه و هو يضحك ثم يلفتفت عليها و يتكلم و أظنها من خلف نقابها
تضحك. أعجبني كثيراً بساطته في التعامل معها أمام الناس و ثقته فيها و عدم تقييدها بقيود
لا علاقة لها بالدين، و تنبع من منبع هو أقرب إليه من منبع فكري متأخر، ثم الثقة التي زرعها
فيني حينما مر بجانبي و نظر إليّ في سيارتي و لم يلتفت لزوجته كمن يقول: [ لا تقعد تناظر
بحرمتي ! ] شكراً لك أيها الشاب الملتزم الناضج. و شكراً لأبي و أمي يا من علمتماني أهمية
الثقة التي زرعتماها فيني، و أرجو أن أكون أهلاً لها.

هناك 33 تعليقًا:

  1. اول ماشفت الصوره قلت وش جاه شعار السعوديه
    قلب من سيفين ونخله الى سيفين وشجره

    بس فعلا هالشعار مناسب لان هذه الشجره زي للي نشوفها بشوارعنا :/


    ..


    تفكير راقي جدا ..

    بصراحه انا اللي يقهرني لما الوحده تجي تحكي موقف وكانو العالم تركوا اشغالهم وبدوا يناظرونها ويلاحقونها ويبذبون كلام

    من قليل من قدرها لكن فعلا الموقف يكون واضح انها مهي مقصوده ..

    وتقهرني اكثر النظره التشاؤميه للعالم والناس

    يعني لهذه الدرجة محد فيه خير الا حنا ..



    موفق فراس ع هذا الطرح

    ويشرفني اني اول تعليق



    خالة جوري

    ردحذف
  2. عزيزي: فراس

    بصراحة مقالك هذا أصابني بنوع من الارتياح الذي سرى من رأسي ثم أخذ يسير من خلف الرقبة قليلا و بدأ يمسك يدي من الكتف مسببا لذراعي رعشة و حرارة جعلتني أحرك أناملي على حاسبي لأكتب لك:

    لا عدمناك يا أبو محمد


    أبوهيفاء

    ردحذف
  3. برافو عليك يا فراس

    موضوع مهم جداً ولم يتطرق له من قبل !

    بالنسبة لي بحكم أنه لا يوجد لدي أخوه كبار فأنا لاأعرف بالضبط ما يواجهه الشباب في مثل هذه المواقف ..

    لكن .. بالتأكيد .. الثقة هي الأساس لكن ليس الكل سيكون جدير بها يافراس .. نعم ربما أنت وغيرك كثيرون ممن يمثلون الجانب الجيد الذي يستحق الثقة لكن ماذا عن البقية والذين اتوقع ان شاء الله أنهم أقليه .. فهؤلاء حتى وإن كانوا اقلية بأفعالهم المشينة يفسدون على البقية ممن لا ذنب لهم فيحرم الجميع من كل شيء كما يقال " الخير يخص والشر يعم " ..

    الموقف الذي حدث لك في جرير واقعي جداً جداً
    أحسنت اختيار المثال
    الصورة وصلت بشكل دقيق :)

    :
    :

    شكراً على التدوينات الي مدري من وين تطلع أفكارها ماشاء الله عليك :)

    ردحذف
  4. أهـــــــــــــــــلاًً مسيووو فراس

    أوحشتنا تدويناتك:)

    المواقف اللي ذكرتها تحدث كثير

    لا وللعلم تحصل لنا (البنات) نفس ما يحصل لكم

    يعني لو أمر جنب وحده ومحرمها سواء زوجها اخوها ايا كان

    تلقاها تطالع زي اللي تقول :لا تطالعين! لا تمرين!

    يعني لنا من سوء الظن نصيب

    يعطيك العافيه لا عاد تطول:)

    ردحذف
    الردود
    1. بالظبط هذا اللي دايم يصير وتظطرين توضحين لها وتشغلين نفسك قدامها

      حذف
  5. خالة جوري ..

    يا هلا فيك ..

    بالنسبة للبنت اللي تحس ان العالم تاركين اشغالهم عشانها ما فهمت ؟
    او يمكن انتي ما فهمتي موضوعي زين .. لاني ما اشوف اي تداخل =)

    بالنسبة للنظرة التشاؤمية .. ممكن يكون قصدك اساءة الظن هنا ..
    بالفعل هالشي مو حلو في مجتمعنا .. و حنا مجتمع اسلامي حيث الاسلام يحثنا على احسان الظن ..

    خاله جوري .. يا هلا فيك .. منورة

    ردحذف
  6. أبو هيفاء ..

    ردك المفعم بالأحاسيس المرهفة و الأشجان الجياشة و العواطف المتفقعة من حناياك سرت في موخي حتى تغلغلت في موخيخي ثم انسابت كالماء الزلال إلى بقية شعيرات جسدي المرهق من أثر الدموع المتسربلة على وجنتاي فرحاً و طرباً برد سموكم اللي ما بغى يجي !

    حياك يبو هيفاء ..
    و اتمنى ما تقطعنا لانو تواجدك يهمني جداً ..

    ردحذف
  7. نورة ..

    يا هلا بأستاذة التدوين و أحد عمالقته !


    تركيزك على الشق السلبي من المجتمع أمر منطقي و ما يؤخذ عليك به ..
    و لكن جل تركيز مقالي كان عن استعمال [ احسان الظن ] لحل هذه المشكلة أو معظمها ..

    لو أحسنا الظن فيهم فستتعدل الأمور تباعاً .. و بالتدريج يكون التغيير ..
    بالطبع ستكون هناك حالات شاذة و قد تكثر في بادئ الأمر .. و لكنها على المدى البعيد ستنقص حتى تكاد تتلاشى ..

    بالرغم من اخذنا للحيطة و الحذر الآن و إساءتنا الظن في بعضنا إلا أن المشكلة ما تزال قائمة ..
    حتى بدأنا نسيء الظن في خرجات بناتنا و دخلاتهم !!!

    أعتقد أنه من الضروري جداً اعادة التفكير في اعتبار إحسان الظن احدى الحلول لمعظم مشاكلنا ..

    حياك اختي ..

    ردحذف
  8. noaa ..

    يا هلا والله و غلا ..
    عاد انا اطول بس اكتب بين فترة و فترة .. موب زيك !

    بالفعل الجانبين يحصل لهم نفس الشي ..
    لذلك لزام على الجانبين التنفيذ ..

    انا بديت احسن الظن في الشباب و المجتمع المحيط ..
    و كلمت اهلي عن هالمبدأ و اقنعتهم فيه .. يعني لو امشي مع اختي في السوق ما راح تصور اللي قدامها بعيونها و تاكلها اكل .. بتحترمها و تحسن الظن فيها ..


    نفس الشي معك .. طبقي و انشري الفكرة و راح تنحل القضية .. لان المجتمع عبارة عن اسرتي و اسرتك و اسر غيرنا ..

    يا هلا فيك .. و الحمد لله عالسلامة ..

    ردحذف
  9. كــعادتي فاشله في توصيل المعلومه :(

    الا والله فهمت الموضوع :/

    قصدي اني في بعض الناس او البنات لما تطلع مكان تحس انو كل الناس مستقصدينها بشر

    لو مر واحد من جنبها .. قليل ادب مر من جنبي قاصد شر

    وهم بمكان عام طبيعي والرجال يمشي في حال سبيله


    لو مرت من مكان واحد ينادي خويه يقوله تعال بسرعه


    خربان هالولد ينادي خويه يقوله تعال بسرعه يعني تعال شف البنت قليلين ادب


    ونفس الحاله للي يطلع جواله ويناظر فيه
    قليل ادب يطلع جواله عشان يبي يطلع الرقم ولا يبيني افتح البلوتوث

    مع اني احس البلوتوث صار موضه قديمه :/



    جد في كثييير من هالاشكال .. لما تطلع مكان حاطه في بالها ان الكل سيء والكل قاصد شر
    والكل قليل ادب


    مع انو البعض منهم محافظ جدا ..

    ومااعتقد انو في احد ممكن يحاول يسوي معاها كذا



    هذا قصدي والمعذره ع الاطاله

    ردحذف
  10. أهلاً مرة أخرى بخالة جوري ..

    أها .. أجل أنا اللي ما فهمت عليك ..
    المعذرة .. =)


    بالفعل هالنوع الشكاك متعب في التعامل .. بس قد يكون عزاؤنا الوحيد انهم قلة .. والا ؟!
    بالنسبة لي .. ما صادفت في حياتي إلا حالة حالتين بالكثير منهم ..


    مقالي هذا لا يدعو للبراءة من الحذر .. و لكن الموازنة بين الحذر و حسن الظن هي المطلب ..

    لو خرجت البنت وحدها للسوق هنا وجب عليها أن تزيد من معيار الحذر .. مع الإلتفات إلى خطئها بالخروج وحدها ..


    بالنسبة لمثال الجوال بالفعل أعاني منها كثير كثير !
    حتى صرت إذا أبي شي من جوالي و حولي بنت أضطر اوخر عنها عشان ما تفهمني غلط !


    المجتمع يحتاج له تغيير .. و هالتغيير سهل بس مستحيل نتغير بدون ما نبدا بالتغيير ..

    حياك أختي مرة و مرتين و ثلاث ..
    منورة ..

    ردحذف
  11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الكريم عندما قرأت الجزء الأخير من مقالك
    تذكرت الجملة الشعبية :
    يا أبوزيد كنت ما غزيت.

    وأقصد بهذا :
    لازم نغير قناعاتنا إللي ما أدري من وين طلعت أن الشاب إللي عليه سيما الإلتزام متهم بالتنطع حتى يثبت عكس ذلك.

    انا عن نفسي وبصراحة إذا شفت المنظر هذا حيكون أمر عادي جدا لأن هذا الطبيعي.

    وشكرا لمدونتك الرائعة وبصراحة سحرتني لغتك العربية الراقية.
    وأدعوك لزيارة مدونتي
    www.pharmu.blogspot.com

    ردحذف
  12. أهلاً بالصديق فارمو ..

    قبل كل شي أحب أقول لك انك منور المدونة بردك ..
    و تهمني جداً تعليقاتك و متابعاتك ..

    بالنسبة لتعليقك اني ما غزيت و انا من الصبح شاد المئزر و جالس اغزو و محدن حولي ..
    انا ما كانت نظرتي سلبية و ما كان تصوري خاطئ أبداً ..

    هنا انت اللي فهمتني غلط و انت اللي فهمت كلامي من جانب آخر ..
    تدري ليه ؟ لانك كثير تسمع انتقادات عن المنتدينين و صرت حساس من هالجانب مرة ..

    بس ابيك تقرا القصة اللي في اخر مقالتي مرة ثانية و راح تلاحظ اني استقصدت اجيب قطصة شخص ملتزم عشان اوضح للجميع انو الملتزمين هم أرباب الأخلاق خصوصاً لما يكون ملتزم بصدق و ليس مجرد التزام أجوف ..

    ما قلت اني مستغرب من تصرفه .. بالعكس قلت شكراً !

    مدونتك قمت بزيارتها و سأزورها بين الحين و الآخر ..
    تمنياتي لك بالتوفيق يالغالي ..

    ردحذف
  13. يا الاخوت

    المعذره بس فاقدينك
    عندك اختبارات و وش سبب الغيبه؟

    =(

    ردحذف
  14. بداية..اشكرك على تطرقك لهذا الموضوع.
    سيدي,نحن شعب (نقاد)يغلب علينا سوء الظن مع ان ديننا و نبينا امرنا بإحسان الظن دائما و إلتماس 70 عذر لأخيك المسلم,لكن للأسف حتى ما يسمى ب(هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر)الذين هم من"أولياء الله الصالحين" هههه غالبا ما يسيئون الظن بالشباب والبنات في السوق او الشارع...إلا من رحم ربي طبعا.
    الصدفة المضحكة انني قبل يومين كنت بصحبة العائلة الكريمة و كانت شبه بجلسة اعتراف عن مغامرات المراهقة و (غزل ايام زمان)والغمزات التي يتبادلونها من (السطحان) والرسائل الغرامية بين ابن الجيران وبنت الجيران هههه.
    في رأيي الغزل و النظرات البريئة مرحلة مر فيها اغلبنا ايام المراهقة و ما ارى في هذه الامور الذنب الكبير أو ما يخجل.

    ردحذف
  15. مقالتك جميلة و معبرة

    لازم يكون في ثقة بالشباب و توعية و ارشاد لهم
    و شيء غير جميل أننا نمنح نظرات مسيئة و هجومية للشباب و أن تكون دائما ردود أفعالنا دفاعية و هجومية بنفس الوقت لأبسط تصرفات تبدر منهم مع أنها لا تكون مسيئة... بس لأنه وجد سوء الظن
    لكن من جهة أخرى للأسف نشأ الشباب على مباديء خاطئة و منها "إنت شاب ما يعيبك شي و أغلاطك و مغازلتك للبنات تنحسب طيش شباب و يعدي"
    أما البنت تعامل معاملة مختلفة تماما كـ "غلطة الشاطر بألف"
    الأمور هذي سببت استهتار شديد بالتصرفات من الشباب هي و امور ثانية كغياب الوازع الديني و التوعيه
    و سببت رعب شديد للبنت و حذر من الكل و من خاف سلم...و مواقف الشباب وأذيتهم للبنات مع مفاهيم المجتمع صارت سبب شديد بإفتراض سوء الظن من البنت لأي شاب تشوفه, و طبعا ما ننسى نقطة انه البنت وأهلها ما تجازف بمنح الثقة لأي رجل لأنها كمسألة الحياة أو الموت
    صار في عند كثير من البنات مفهوم أنه الشباب بسلوكياتهم و حركاتهم كأنهم وحوش انطلقت بالشوارع و ما سبق لهم شافوا بنات...هذا مع عمل مقارنات للشباب الآخرين في الدول الثانية في أوقات السفر و الرحلات للخارج و أنه التصرفات الي تصير هنا للبنات ما تصير لهم زيها ببلاد برا الا قليل!
    المؤلم حقيقة هو أننا مسلمين ومن بلد واحد و تصير هالأمور بيننا ..يعني يخطر ببالي و بال كثيرات نقطة أنه كيف انا المسلمة هنت عليك يا مسلم! بدال ما انت تكون معاي وتغار علي وما ترضالي السوء زي ما انك ما ترضاه لأهلك و خواتك!

    على فكرة...الشباب إن شافو بنت تبتسم أو تحكي بموبايلها يحسبون هذي تلميحات لهم معناها "غازلوني"...مؤسف أنه كثير من الشباب كذا و هذا سبب قوي يفقدنا الثقة فيهم
    أنا شخصيا إن كنت جالسة بمطعم أو مول أو أي مكان و مر من جنبي شاب و سلم أرد عليه السلام وأحسن الظن فيه وأنه بسلامه ما يقصد أي سوء
    و بالنسبة لقصتك عن مكتبة جرير ذكرتني بموقف صار معي فيها
    كنت أختار كتب وأتفرج عليها فسألني شاب عن من الأفضل ما بين كتابين يمسكهم لاحظ اني احمل واحد منهم معي...أفترضت أنه فعلا يسأل لمجرد العلم مو شيء ثاني خاصة أنه ما كان في أي موظف قريب مننا فجاوبته من أحسن له من بين الكتابين من معرفتي فراح لسؤال ثاني و حسيت أنه يبغى ياخذ و يعطي بالكلام للتسلية و ينتهي الموضوع بترقيم ولا مغازلة..سكته و قلتله رح واستعلم من الموظف و مشيت
    ^^ بهذا الموقف مو صح أنا منحته ثقة ما يستحقها!!

    مو كل الشباب يستحق الثقة...و منحها للجميع و بشكل كامل يعتبر مجازفة خطيرة
    و خاصة انه هاجس الشباب صار الغزل والعلاقات الغير شرعيه واستغلال البنت و بعدين رميها! و هذا يزيد التخوف من الشباب و عدم الثقة فيهم
    مع اعلان موت الحب البريء العذري و البنات سلمت بهذا الأمر وانه مستحيل تلقى الحب هذا

    عذرا إن خرجت عن موضوع مقالتك و عالإطاله...و بصراحه مع أنه بالي مشغول و أدرس لإمتحاني الا أنه مقالتك شدتني لقراءتها و الرد عليها

    واصل ابداعك
    تحياتي

    آلاء

    ردحذف
  16. الشباب يموت بس يشوف بنت تبتسم او تضحك مع صديقاتة

    ردحذف
  17. روععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععه يا مبدع

    ردحذف
  18. حسب ملاحظاتي و خبرتي الشخص اللي يخاف يطالعوا على اهله كثير ثقته بأهله هي المحلولة اكثر من انه ثقته بالشخص اللي ماشي قدامه يعني تلاقي الشخص اللي كدا غالبا يقعد لحريمه على كل شغله و في مرات كتير سبحان الله لما يكون الرجل دا عارف انه هو او اللي حوليه دائما يطلطلوا يصير يفكر كل الناس نفس الشي فأتخيل انه ف موضوعك دا وجهة نظر سليمة مية بالمية بس ف شغلتين ثانية مهمة انه زي ما ذكرتلك انهلازم الشخص يثق في اهله زي ما حضرتك ذكرت ولازم هو يبعد كل البعد عن الحركات دي او اصحاب الحركات دي لانها تعكس سلبا عليه

    موضوعك جميل جدا حبيت كيف انك تطرقت من موقف السيارة و في ثقتك في قدرتك على القيادة السليمة للموقف التاني
    احب اسلوبك في الكتابة و يا ريت نشوف منك تدوينات جديدة قريب
    اخر شي احب اقول للاشخاص اللي عندهم مشكلة الطلطلة الزايدة و يفكروا انه كل الناس زيهم عندهم نفس المشكلة
    (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم )

    ردحذف
  19. بصراااحة يافراس انت ومن برامجك التوعويه تزرع الثقة في النفس وبصراحة اني تعرضت لموقف منها التحرش ولكن لما قرءت المدونة زرعت في نفسي الثقة ومعادت اخاف من شباب المجتمع في حلقة الاخيرة في ملعوب علينا لما مثلت دور المعاق كانت التكاسي ماتهتملك ولكن شباب اهتملك فعلا الشباب فيهم خير.وااااصل يافراس

    ردحذف
  20. راااااااااااااائع :)
    كلامك جدا جميل وانا بنفسي عشت هذه التجربه ..
    يووم كنت في المرحله المتوسطه كانوا إخواني مشددين عليه جدددا
    من اللي يسمعونه والقصص اللي تصير لدرجه اني قلت ليش ما اسوي مصيبه دام انهم ما يثقون فيني بس حسيت أني بخسر نفسي وتنعدم ثقتي بنفسي.. والحمدالله ماسلكت هذا الطريق وتوجهت إلى الله ومع الدعاء حاولت بكل الطرق والاساليب لييين خليتهم يثقوون فيني
    بكل شئ حتى اقاربنا صاروا يسألون اخوانك كيف تغيروا الكل مصدومين كأنهم أشخاص ثانيين وصاروا يتكلمون دايم عن الثقه وان الواحد لازم يثق ف أهله لأنه منبع النجاااح ^-^وزادت ثقتي بنفسي الحمدالله لاني غيرت تفكيرهم :)

    ردحذف
  21. كلامك جدا اقنعني ولازم الناس تتغير وتبطل الظن السوء مو كل شاب نيته سيئة بس في عقليات من الناس يحتاج لها تغيير من جد لانو بدأنا نتعقد منها .."

    ردحذف
  22. اسلام عليكم اخواني واخواتي المسلمين والمسلمات
    تسلم يدك يافراس على المدونه الحلوه وانت صادق لان المجتمع اذا وثق في بعضه البعض صيصبح المجتمع امة واحده واحباب
    ومما قالت اختنا الكريمه ان لابد من التغير في سوء النيه :)

    اختك في الله شهد

    ردحذف
  23. صح عليك يا فراس كلامك جمييل جداا

    ردحذف
  24. انا اتقروش لما اخرج بسبب ذا الشيء سرت اكره اخرج الحمدلله على كل حال

    ردحذف
  25. كلامك جميل جدا واوافقك عليه لكن في ناس وثقت كثير وانخانت وقررت انها ما توثق مرة ثانية

    ردحذف
  26. كلامك جداً جميل لكن في هذا الزمن ما صار في شيء اسمه ثقة.
    Amal

    ردحذف
  27. مشكويا فراس الله يوفقك

    ردحذف
  28. شركة طيوب لتسليك المجاري تعد الشركة الاولي بالمنطقة الشرقية لتسليك المجاري وشبكات الصرف وبالوعات الصرف للمطابخ والحمامات باستخدام افضل الاجهزة الحديثة وامهر العمالة المتخصصة والمدربة علي تسليك مجاري المياه وسبكات الصرف وفق القواعد الاساسية لتسليك المجاري فتعد شركة طيوب لتسليك المجاري خير صديق لراغبي تسليك مجاري المياه فلديها افضل شركة تسليك مجاري بافضل جود وارخص الاسعار بجميع مدن ومحافظات المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية فلدينا الخدمات الاتية

    شركة طيوب لتسليك المجاري
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالدمام
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالخبر
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالجبيل
    شركة طيوب لتسليك المجاري بالاحساء
    طيوب للمجاري
    طيوب لتسليك المجاري بالقطيف
    طيوب لتسليك المجاري بالمنطقة الشرقية

    ردحذف

أشكر لك اهتمامك و تعليقك